فوائد وأضرار القهوة

فوائد وأضرار القهوة

هناك جدال ثائر حول القهوة، هل تناولها مفيد أم ضار على صحتة الإنسان؟ يقول بعض الباحثين إن القهوة تشتمل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة في حين أن أخرين يقولون إنها تمتص المعادن من الجسم كالكالسيوم. ونعلم جميعاً أن القهوة تحتوى على مادة الكافيين وأنها مادة منبهة. ربما كانت القهوة عوناً لك على السهر أيام امتحاناتك لاجتيازها بنجاح لكن فيما يتعلق بجمالك، فقد يكون لمادة الكافيين تأثير سلبي عليه.

 

يعد الكافيين مدراً للبول. وبالتالي. من الممكن أن يؤدي التخلص الدائم من السوائل إلى جفاف الجسم.

 

نتيجة لذلك، يتعرض الجلد للجفاف الذي من شأنه أن يسبب دون شك ظهور التجاعيد. بالإضافة إلى ذلك. يجهد الكافيين الغدد الكظرية بسبب التحفيز الدائم لها بإفراز الهرموانت.

 

وفي حالة إرهاق الغدد الكظرية، ستشعرين بالإجهاد وسيبدو ذلك بوضوح عليك. فسوف يؤدي ذلك إلى ظهور التعب والشحوب على وجهك بدلأً من تألقه وجماله.

 

لذلك، ينبغي أيضاً توخي الحذر من الاتجاه الجديد لإدخال الكافيين ضمن مكونات بعض مستحضارت التجميل.

 

على سبيل المثال، تستخدم عدة شركات الكافيين كمكون في كريمات العينين وتزعم أن هذه المادة تساعد على تقليل انتفاخ العينين.

 

وعلى الرغم من أنها قد تؤدي لذلك بالفعل، فإنها تعمل أيضاً على جفاف الجلد الرقيق الموجود تحت العين والذي يعتبر أكثر المناطق حساسية في الجسم بأكمله.

 

من المعورف أيضاً أن الكافيين يسبب العديد من الآثار الجانبية الجسدية والنفسية كالشعور بحرقان في فم المعدة وارتفاع الدم وسرعة الانفعال والقلق ورائحة النفس الكريهة وتغير لون الأسنان إلى الأصفر مما يشوه منظرها.

 

مشكلة جفاف الجلد أثناء رحلات الطيران:

يمكن أن يسبب الهواء غير المتجدد داخل الطائرات إلى جفاف جلدك. لذلك، تجنبي المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين. وتناولي بدلاً منها كوباً من الماء كل ساعية في الطائرة. ربما يؤدي ذلك إلى ذهابك كثيراً إلى دورة المياه لكنك ستستمتعين ببشرة متألقة عند وصولك.

 

بعد أن علمت أضرار الكافيين، قد تقررين الآن تناول القهوة الخالية  من الكافيين. للأسف، لا يعتبر أيضاً هذا القرار فكرة جيدة لأن هذه القهوة منزوعة الكافيين يمكن أن تؤدي إلى زيادة حموضة المعدة.

 

بالإضافة إلى أنها ترفع مستوى الكوليسترول في الدم، مما قد يكون له تأثير ضار على القلب، يشعر أيضاً بعض الأشخاص بالصداع في حالة تناولهم للقهوة الخالية من الكافيين.

 

على المستوى الشخصي، عندما بدأت في تقليل تناولي للقهوة، لم أشعر فقط بتحسن معدلات نومي، بل تحسنت أيضاً بشرتي. علاوة على ذلك، أدخرت مالاً كثيراً أنفقه على شراء القهوة يومياً. لكنني افتقدت المذاق الجميل للقهوة عند توقفي عن تناولها.

 

إنني أحب كثيراً تناول الشاي الساخن ولكنه لم يكن بديلاً على الإطلاق عن القهوة. فقضيت شهوراً في البحث عن مشروب يمكن أن أتناوله لإرضاء شهيتي تجاة القهوة. وفي يوم من الأيام.

 

نصحني أحد الأصدقاء بتناول مشروب يسمى" داندي بلند". في البداية، ساروني الشك في أن هذا المشروب له نفس مذاق القهوة، ولكن بعد تناول رشفات قليلة منه، اكتشفت أنه سيصبح مشروباً ضرورياً لي لكل صباح.

 

يتميز هذا المشروب بأنه غني بالنكهات اللذيذة ويحتوي على بعض المكونات البسيطة ولكنها غنية بمضادات الأكسدة مثل: الشعير المحمص والجاودار وجذور الشيكوريا والبنجر وجذور الهندباء البرية.

 

بالإضافة إلى ذلك. يتميز بأنه خالٍ من كلٍ من مادة الجلوتين( مادة بروتينية لزجة توجد في الدقيق) والسكر والكافيين والدهون والمبيدات. ولكنه بالتأكيد لا يخلو من مذاقه الجميل.

 

يتميز أيضاً هذا المشروب باللون الداكن وبالمذاق الحلو الذي افتقدته منذ أن توقفت عن شرب فنجان القهوة كل صباح.

 

إن المذاق الحلو لهذا المشروب ليس سببه إضافة أي مكونات أو مواد تحلية صناعية، ولكن بسبب مادة الفركتوز الموجودة بطبيعتها في جذور الهنذباء البرية وجذور الشيكرويا المحمصة.

 

لا يسبب تناول مشروب داندي بلند" الشعور بأية حموضة أو مرارة وبالتالي، لن يحدث أي أضطرابات بالمعدة. لذلك، حاولي أن تتناوليه على سبيل التجربة وسيصبح على الفور المشروب المفضل لديك كل صباح.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على جوجل بلس